تعرضت ​المذيعة​ مها محمد منذ فترة لحملة تشكيك بجنسيتها الكويتية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنها رفضت الرد على الامر والتزمت الصمت.

ويبدو أن "صمت" المذيعة الكويتية لم يسعفها لانهاء الجدل، ما دفعها إلى الرد على من وصفتهم بـ "المشككين بجنسيتها الكويتية".

ونشرت مها عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لجواز سفرها الكويتي وعلقت عليها:" سد حلوج لكل من يقول عني ايرانية وعراقية أو فلسطينية أولى تأسيس" .

يذكر أن المذيعة مها محمد أعلنت خلال العام الماضي 2016 وبشكل مفاجئ زواجها من رجل أعمال اكتفت بالإشارة له باسمه الأول "محمد " في حفل اقتصر على مشاركة العائلة وبعض الفنانين وبعيدا عن أعين الصحافة والإعلام.