كشفت الممثلة السورية ​ميسون أبو أسعد​ ضمن ​برنامج المختار​ مع ال​إعلام​ي ​باسل محرز​، عبر إذاعة ​المدينة اف ام​، أنها على إستعداد أن تضحي بشعرها وتحلقه نهائياً مقابل مبلغ مليون دولار كحد أدنى، معتبرة أن من قمن بهذه  التضحية من الممثلات عانين من هذه الخطوة، سواء كان فنياً أو شخصياً، وأن الموضوع يمكن أن يحلّ بالماكياج.

ميسون وفي لقائها، قالت إن الوقت حان لأن تكون بطلة مطلقة للمسلسلات التي تشارك فيها، وإن اسمها موجود بين أهم الأسماء التي يتم الإعتماد عليها في تسويق أي عمل، كما أعلنت أنها تعدّل أجرها بإستمرار وأنها رفعته العام الماضي لآخر مرة.

وعن مشاركتها في ​مسلسل باب الحارة​، قالت ميسون إن أي ممثل دخل إلى هذا المسلسل حصد شهرة وإنتشاراً كبيراً، بإعتبار المسلسل هو السلسلة الأشهر عربياً، كاشفة أنها لم تتردد في المشاركة فيه ومبينة أن إستمرار نجاحه جماهيرياً وتبني المحطة المنتجة له سيجعله يستمر .

وعن إهتمامها بشكلها، أشارت ميسون الى أنها لم تجر أية عملية تجميل، معتبرة أن الله منحها نعمة الجمال، وأنها في المرحلة العمرية التي يكون فيها الجمال مكتملاً.

كما تحدثت ميسون عن مشاركاتها ​السينما​ئية مؤخراً في فيلمي "سوريون" و"مريم"، ورأت أنها إختبرت نفسها أمام كاميرا ​باسل الخطيب​، وكأنها تعمل في ​المسرح​، وأن السينما في ​سوريا​ اليوم أكثر نشاطاً من السابق ولكنها بحاجة إلى تفعيل العرض الجماهيري، وزيادة عدد دور السينما والشراكة بين القطاع العام والخاص.

أما عن حياتها الخاصة، بيّنت ميسون أنها لا تعيش قصة حب حالياً، ومشروع الزواج سيأتي وحده، معلنة أنها مع الزواج المدني، ومع حق المرأة في منح جنسيتها لأطفالها.