يروي المغني الأميركي ​فرانك سيناترا​ قصة حياته بصوته في فيلم وثائقي جديد، سيصدر خلال أيام ضمن احتفالات تستمر عاماً لإحياء الذكرى المئوية لميلاده.


ويركز الفيلم الوثائقي المكون من جزأين، وعنوانه ‭Sinatra: All or Nothing» at All‬»، على حفل اعتزال سيناترا في عام 1971، ويستعين بمقابلات قديمة ومقاطع مصورة من حفلات وفيديوهات وصور لم تشاهَد من قبل.
وقال ​اليكس جيبني​ مخرج الفيلم «أعتقد أن هذه كانت اللحظة التي رأى فيها أنه حقق ما يكفي لكل الأسباب العاطفية، حيث قدّم حفلاً في ذلك العام من المفترض أنه كان حفل اعتزاله».
وسيعرض الفيلم ومدته أربع ساعات على قناة «إتش. بي. أو» الأميركية يومي الأحد والاثنين المقبلين.