عارضة الازياء العالمية ​فيكتوريا بيكهام​ وزوجة ابنها بروكلين، ​نيكولا بيلتز​، لا يمكنهما تحمل بعضهما البعض.

حرب باردة تدور بين السيدتين بعد أشهر على الزفاف الذي أقامه الثنائي في منزل عائلة بيلتز.
وصرح احد المصادر المقربة من العائلة، بأن السيدتين لا تتحدثان معاً بسبب تراكمات من العلاقة المتوترة، لأن بيلتز لم تخبر حماتها عن أي تفصيل في ما يتعلق بتحضيرات الزفاف، حتى أن التواصل بينهما كان ضعيفاً للغاية. العلاقة باتت متصدعة بين عائلة بيكهام وابنهم بروكلين، فهم لا يتحدثون معه كثيراً.
يبدو أن نيكولا بيلتز انزعجت من الاهتمام الكبير الذي حصلت عليه فيكتوريا بيكهام، في يوم زفافها وبروكلين، بسبب شهرة فيكتوريا الكبيرة عالمياً.