كشف شون نيل الخبير المتخصص في الشؤون الملكية، أن الخلافات قد احتدمت بين ​الأمير تشارلز​ وإبنه ​الأمير هاري​، بعد لقاء الأخير بوالده في بريطانيا.


وفي التفاصيل، فقد رفض الأمير هاري طلب والده الأمير تشارلز، بالكشف عن محتوى كتابه الجديد الذي يتناول سيرته الذاتية، وذلك في إجتماع خاص جمع بينهما، دام فقط لـ 10 دقائق.
وورد في التقارير أن الإجتماع القصير، حصل خلال زيارة الأمير هاري ما قبل الأخيرة إلى بريطانيا، تحديداً إلى وندسور، قبل توجهه مع زوجته ​ميغان ماركل​ إلى هولندا لحضور دورة ألعاب انفيكتس.
وبحسب شون نيل، فإن الأمير تشارلز كان يود معرفة محتوى الكتاب، لأنه لا يريد أن يؤثر شيء على العائلة الملكية، إلا أنه فشل في ذلك.
ويتوقع أن يصدر كتاب الأمير هاري العام الجاري، ولكن لم يحدد حتى الساعة التاريخ المؤكد لصدوره.