أعلنت النجمة الأميركية ​آمبر هيرد​ عن إفلاسها رسميًا؛ وذلك بسبب الرسوم القانونية الباهظة التي كلفتها محاكمة التشهير التي رفعها ضدها طليقها النجم العالمي ​جوني ديب​ وطالب فيها بتعويض 50 مليون دولار.


وكانت قد قدمت آمبر هيرد استئنافاً رسمياً للمحكمة، على قضية التشهير التي صدر حكمها النهائي منذأكثر من شهر، وقد قدم الاستئناف محامو هيرد في محمكة استئناف فرجينيا في مقاطعة فيرفاكس.
ويُشار الى أن آمبر كانت قد قدمت استئنافاً قبل أسبوع واحد فقط، بحجة وجود احتيال من قبل المحلفين، وتم رفض الطلب بأمر مكتوب، حيث اعتبرت القاضية عدم وجود دليل على الاحتيال أو المخالفة من قبل المحلف، والحكم يجب أن يبقى سارياً.