طالب محامو الممثلة الأميركية ​آمبر هيرد​ بإلاء الحكم الصادر بحقها في قضية التشهير التي كسبها ضدها زوجها السابق الفنان العالمي ​جوني ديب​، وإعادة المحاكمة من جديد.


وتدم المحامون بالطلب لهيئةالمحكمة يوم الجمعة الماضي تبعاً وأن الحكم الذي صدر بحقها لم يكن مدعوماً بأدلة واضحة.
وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، بأنه أكدوا أنه لم يتم التحقق جيدا من أحد المحلفين الذين شاركوا في المحاكمة، وتساءلوا عن قانونية وجوده في هيئة المحلفين بالقضية من الأساس، وضرورة إلغاء التعويض المقدر بـ 10 ملايين دولار.