تعرضت الممثلة الأسترالية ​ريبيل ويلسون​ لهجوم من الصحافة بعد إعلان مثليتها، وذلك بعد إعلان إحدى الصحف أنها كانت ستكشف الخبر قبل أن تعلن ريبيل الخبر رسمياً بنفسها.


فبعد ساعات من إعلانها، خرج الكاتب المتخصص بكشف التسريبات الفنية في صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد"، أندرو هورنر، وأكد أنه كان سينشر مقالاً في أقرب وقت بهذا الخصوص، كما انتقد ريبيل ويلسون على تسرعها وإعلانها كتخطي لسبقه الصحفي، ما أثار ردود فعل عكسية على الصحيفة، خصوصاً أن الأشخاص المعروفين بمثليتهم من الذكور داخل الصحيفة، كانوا يخططون لكشف سر ريبيل ويلسون قبل أن تكشفه بنفسها.
وبعدها ردت ريبيل ويلسون على تعليق صحفية في القناة 10، عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، حيث أكدت أنها تحاول احتواء الموقف، رغم أنه غاية في الصعوبة.