بعد تأجيل ثلاث عروض له ضمن جولته الفنية التي بدأت في فبراير/ شباط، نشر النجم العالمي ​جاستين بيبر​ فيديو على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي فاجأ فيه الجميع، حيث كشف عن إصابته بمتلازمة "رامزي هانت" أدت إلى شلل في النصف الأيمن من وجهه.


وتؤثر هذه المتلازمة على العصب الوجهي بالقرب من أذني المصاب.
بيبر، البالغ من العمر 28 عاما، ذكر في الفيديو أنه يُجري تمارين للوجه ليستعيد عافيته.
وذكر أنه لا يعرف كم من الوقت سيستغرق الأمر ليعود وجهه إلى طبيعته، متمنياً على معجبيه التحلي بالصبر، كونه لا يمكنه جسدياً القيام بعروضه.
وتابع:"كنت أتمنى ألا يكون الأمر كذلك، لكن من الواضح أن جسدي يخبرني أنه يجب أن أتمهل".
واستدرك:"أتمنى أن تتفهموا ذلك يا رفاق. سأستغل هذا الوقت للراحة والعودة معافى كلياً".
وكان من المفترض أن يغني بيبر قيل أيام في واشنطن وتورنتو، على أن تنظم في الأسابيع القادمة حفلات في نيويورك ولوس أنجلوس.