كذبت عارضة الأزياء العالمية، وصديقة الممثل الأميركي ​جوني ديب​ السابقة، كلام الممثلة الأميركية ​آمبر هيرد​، وإستشهادها بحادثة تعرضت لها موس في السابق، وذلك خلال المحاكم الجارية بينها وبين جوني ديب.


وفي التفاصيل، قالت آمبر هيرد في المحكمة أنها خشيت أن يقوم جوني بدفع شقيقتها عن الدرج، مؤكدة أنها تذكرت الموقف الذي تعرضت له كيت موس عندما قام جوني ديب بدفها عن الدرج، وأكدت أنها قامت بصفع جوني ديب تخوفاً من إقترابه من شقيقتها.
أما المفاجأة كانت عندما كذبت كيت موس خلال شهادتها المصوّرة التي أدلت بها في المحكمة ونفت صحة كلام هيرد، وقالت: "لم يدفعني قط، ولم يركلني أو يلقي بي من على أي درج".