شاركت الإعلامية الأردنية ​أحلام العجارمة​ سعادتها مع متابعيها على المواقع التواصل الاجتماعي، بعد إستعادتها طفلها الذي اختطف منذ 3 أسابيع، على يد عصابة إتجار في البشر في ​تركيا​.


ووثقت الإعلامية الأردنية على صفحتها الخاصة اللحظات الأولى للقاء طفلها بعد غياب دام 20 يوماً، وكانت قد أوضحت أنه قبل 3 أسابيع فقدت طفلها في ​إسطنبول​ حيث تقيم، وبعد تواصل مكثف مع السلطات التركية، علمت: "أن الوليد تم اختطافه وتهريبه عن طريق عصابة لتهريب البشر، وتم نقله إلى إدلب السورية بطريقة عرضته لخطر الموت".


بدوره، نفي زوجها هذه الادعاءات في فيديو نشره، أوضح فيه أنه قد حصل على الحضانة من المحكمة التركية، وأن والدة أحلام سلمته الطفل، وقد تركه عند صديقه في إدلب ليذهب ويجلب أوراق ابنه الثبوتية من لبنان، ليعود ويأخذه إلى تركيا.