بعد مرور 21 عاماً على وفاتها لا تزال قضية وفاة الفنانة المصرية ​سعاد حسني​ من ابرز القضايا في الوسط الفني، إلا أن شقيقتها جنجاة حافظ تزعم بأن «​السندريلا​» قتلت بعدما جرى دفعها من شرفة منزلها عمدًا في لندن.


وقالت شقيقة سعاد حسني في تصريحات لصحيفة الوطن انها كانت حاضرة خلال غسل الجثمان في مستشفى العجوزة، قائلة: «لاقيت كسر في الجمجمة، وجروح كتير في ضهرها، وكمان دراعها الشمال كان مفصول عن بعضه تمامًا.. وكل ذلك لم يُذكر في تقرير الطب الشرعي باستثناء سقوطها من البلكونة على جانبها الأيسر».