بعد أشهر على مقتل صاحب ملهى ليلي شهير في العاصمة بيروت، وهو بلال داغر مدير أعمال الفنان ​وديع الشيخ​، الى جانب مقتل شاب آخر يدعى حسن أبو ريا، لم يعرف أين أصبح ملف الجريمة التي هزت العاصمة، حيث لم يصدر حتى الآن أي حكم قضائي ضد أي جهة حول المتورطين بالحادثة، أو الاضاءة مثلاً على خيوطها من الشقين الأمني والقانوني، وهل كانت بدافع الدفاع عن النفس أم القتل العمد؟
معلومات موقع "الفن" تفيد أن ملف المغدور بلال داغر صاحب ملهى Loge، أصبح بعهدة المحامية بشرى الخليل، التي حصلت على وكالة من زوجة داغر لمتابعة القضية، التي ما زالت بعيدة عن التداول الإعلامي.