تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة للفنان المصري الراحل ​رشدي أباظة​، ظهر فيها وهو يرتدي الحجاب، بخطوة لافتة، ومن دون أي قطعة ملابس من الجهة العليا.


وعبر المتابعون عن إستغرابهم لهذه الإطلالة، بينما أكد البعض الآخر أنها لا بدّ أن تكون من إحدى المشاهد التي مثلها بحياته.
ولم يكن رشدي أباظة يضع في حساباته أن يكون ممثلا، ولكنه في عام 1948 حينما شاهده المخرج ​هنري بركات​ ووجده يتمتع بجسد رياضي، رشحه ليشارك أمام ​فاتن حمامة​ بدور في فيلم "المليونيرة الصغيرة"، وقتها فكر رشدي أباظه بأنه قد يجد فرصة أكبر في إيطاليا، فسافر إلى هناك على أمل أن يصل إلى العالمية، ولكنه عاد إلى مصر من دون أن يحقق هذا الحلم، ليقدم أدوارا صغيرة ككومبارس في أفلام، منها رد قلبي ودليلة وجعلوني مجرما وموعد غرام، وذلك قبل أن يصعد على سلم النجومية.