ولدت ​ميمي شكيب​ في الـ 13 من كانون الأول/ ديسمبر عام 1913، من عائلة أرستقراطية غنية، وأصل شركسي.


جدها كان يعمل في جيش الخديوي إسماعيل، ووالدتها تعلمت وأتقنت لغات عدة أجنبية.
بعد أن أصبحت شابة، قررت ميمي شكيب وشقيقتها ​زوزو شكيب​ أن تدخلا عالم الفن، إلا أن أسرتهما عارضت الأمر بشكل كبير.
إلتحقت زوزو شكيب بفرقة الريحاني بعمر الـ 16 عاماً، وتبعتها ميمي، رغم معارضة العائلة. أحبت ميمي شكيب الممثل سراج منير، وتزوجت منه وظل الزواج مستمراً حتى رحيل سراج منير عام 1957، ولم تتزوج ميمي شكيب بعدها حتى وفاتها.
أكملت ميمي مسيرتها الفنية، وأصبحت من ممثلات الصف الأول، وحظيت بشهرة واسعة، حتى صدمت الوسط الفني عام 1974، وذلك بتورطها في قضية إتجار بـ"الرقيق الأبيض"، وتم القبض عليها في إحدى الحفلات التي حضرها رجال سياسة ليبيون.
استمرت المحاكمة لمدة 170 يوماً، وسجنت ميمي شكيب لفترة طويلة، أصيبت خلالها بالإكتئاب والصمم، وصدر الحكم بعدها بالبراءة، حيث لم يتم القبض عليها بالجرم المشهود.
طاردت هذه الفضيحة ميمي شكيب حتى نهاية حياتها، وإختفت عن الأنظار حتى توفيت عام 1983، حين تم إلقاؤها من شرفة منزلها من قبل شخص مجهول الهوية.