تصدر إسم الممثلة المصرية ​نجلاء بدر​ الترند على مواقع التواصل الإجتماعي وعلى محركات البحث، بعد الأزمة التي حدثت بينها وبين إدارة أحد الفنادق الفخمة في الساحل الشمالي في مصر، حيث ردت نجلاء على المسؤولين عن إدارة الفندق واتهمتهم بالكذب والتضليل.


وقالت بدر عبر حسابها الخاص متوجهة للمسؤولين عن إدارة الفندق: "يا أفشل تكذيب، عندي شهود وناس كتير حصل معاها نفس الموقف ونزلاء عندكم في الفندق، وهاكذب ليه يا محترمين والحق بالقانون ومصر دولة قانون رغم أنف المدمرين، الخبر الأسوأ وقصة الموسم في عالم الفنادق السياحية المصرية".
وأضافت: "في فندق بعد ما خلصنا إجراءات الإقامة فيه لمهمة عمل في الساحل الشمالي، ومضينا وقعدنا ساعة في انتظار الغرف، وبعد كده اعتذروا لعدم قبول إقامة سناجل يعني الراجل يروح بزوجته والست تروح بزوجها ولو رحت معاك أطفالك من غير الزوجة برضه غير مسموح مع إن الحجز تم قبلها بيوم 4 غرف سنجل وتم قبوله وتمت إجراءات الدخول".
وتابعت نجلاء بدر: "للأسف كل مجهودات الدولة لتنشيط السياحة بتروح هدر، سؤال للجميع وبرجاء الرد بشكل قانوني؛ هل يجوز لأي فندق فرض شرط عدم قبول مبيت الفرد السنجل في الفنادق ذات تقييم الخمس نجوم، حتى لو كان متزوج أو متزوجة لكن حجز بمفرده دون اصطحاب زوجته أو زوجها في السفر داخل فنادق محافظات مصر".