كشفت الراقصة المصرية المعتزلة نجوى فؤاد عن أنها رفضت الرقص في فلسطين مقابل 100 ألف دولار عرضها عليها فرنسي من أصل يهودي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تعتزل الناس في شهر رمضان، وتكرس وقتها للصلاة، وختم القرآن الكريم.

وقالت نجوى التي تعد من أشهر الراقصات في تاريخ مصر: "رغم أن والدتي من أصل فلسطيني، لم أفكر يوما في الذهاب إلى فلسطين؛ حيث توفيت أمي وأنا في سنّ مبكرة، وأتذكر سنة 1985 التقيت شخصا فرنسيا من أصول يهودية طلب مني أن أذهب معه إلى فلسطين لأرقص هناك بدلا من "داليدا"، نظرا للشبه الموجود بيننا، وأن يدفع لي مبلغ 100 ألف دولار؛ إلا أنني رفضت ذلك بشدة".

وأكدت أنها لا تستطيع أن ترقص في مكان سكانه يعانون من جشع وبطش المستعمِر، ويستيقظون وينامون على صوت الدبابات والرصاص، وأنها لا تحتمل مشاهدة تلك المجازر اليومية التي تبث يوميا على شاشة التلفزيون. وذلك بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.