نفت الفنانة وردة الجزائرية مؤخرا ما أشيع حول علاقتها بالمشير الراحل عبدالحكيم عامر وهو وزير الدفاع في عهد الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر. وأكدت وردة أنها ظلمت كثيرا وتعرضت للعديد من الافتراءات التي كانت تؤكد أنها على علاقة بالمشير عبدالحكيم عامر.
هذا ويذكر أن الفنانة وردة الجزائرية كانت متهمة بأنها من الفنانات التى تسببت فى نكسة 1967على مصربسبب كثرة دعوات المشير لها فى حفلات خاصة وكان ذلك سببا لطردها من مصر من قبل الرئيس الراحل جمال عبدالناصر
كما نفت وردة أن تكون الفنانة سمير سعيد هى السبب فى انفصالها عن الموسيقار الراحل بليغ حمدى وأكدت انها لم تتحمل العيش معه لأكثر من سبع سنوات .