حشد كبير من أهل الصحافة والاعلام، لبوا دعوة الفنان والمنتج ​غدي الرحباني​، فقصدوا مسرح الاخوين رحباني في كنيسة مار الياس-انطلياس ليكتشفوا اسم الفارس الجديد الذي سينضم الى زملائه الفرسان، والتي كانت النشرة قد كشفت عن اسمه بوقت سابق وهو ​زياد ايماز​، اعلن الاستاذ غدي مساء الثلاثاء 04-10-2011 في المؤتمر الصحفي عن هوية الفارس الجديد زياد إيماز الذي إنضم الى فرقة الفرسان الأربعة بعد مغادرة جيلبيرت جلخ، ومع زياد الذي اتى من كندا على صهوة جواده كما قال غدي عادت الفرقة لتكتمل من جديد .
اربع فرسان من لبنان عادوا ليزينوا ساحة الغناء بالعز والمجد والكرامة هم : ​نادر خوري​، إيلي خياط، ​سيمون عبيد​، وزياد إيماز. وكان للنشرة حديث خاص معهم نبدأه مع الفارس الجديد زياد ايماز.


زياد ايماز: لنغني بعيداً عن "الانا" !!

زياد ايماز اهلا وسهلا فيك بلبنان، واصل من كندا؟
اهلا بكم.

انت تغربت وتركت لبنان وتركت كل شيء ورائك، لماذا عدت الان مع ​الفرسان الاربعة​؟
اتيت لان اسم الفرسان كبير جداً، وعدت لان مواصفات الفرسان الاربعة هي مواصفات كاملة، فانا كنت متابع دائم لاخبارهم، فانا احبهم واحب نوعية عملهم، خصوصا انني اغني نفس اللون ولكن بطريقة منفردة وليس ضمن فريق، لهذه الاسباب قربنا المسافات والافكار، وانا اليوم موجود معهم وهذا شيء عظيم بالنسبة الي .


كثر من الفنانين خضعوا لاختبار ولم يتم قبولهم كما قال استاذ غدي الرحباني، هل انت خضعت لهذا الاختبار؟ ام على الثقة اتصلوا فيك؟
ساقول لك شيء، سيمون عبيد و​ايلي خياط​ ونادر خوري رافقوا زياد ايماز بمسيرة فن طويلة كنّا نتشارك منفردين بعيداً عن الفريق في ريستالات ومسرحيات، وتجمعنا صداقات قديمة وطويلة، وعندما تم طرح اسمي اكيد كان لهم الدور الكبير في اختياري، واليوم سنرجع لنقف سوياً وقفة فرسان ونغني بعيداً عن "الانا ".

بصراحة تامة هل خضعت لاختبار فعلي نعم او لا؟
استاذ غدي وحسب ما قال انه اختار الفارس الذي يرتاح معه الشباب نفسيا، لانه سيغني معهم وليس معه، على فكرة الرحابنة يختارون الشخص المناسب للمكان المناسب الذي يقدر ان يقدم كلمتهم ولحنهم الى الجمهور بالطريقة التي يحبونها، والمفروض ان يكون صاحب خبرة طويلة وكبيرة، و لكل هذه الاسباب تم اختياري. وبالعودة لموضوع الاختبار ولكي لا نقول انني اتهرب من اجابتك اقول لك بانه جرى اختبار شخصي، لم يسمعوني فعليا، ولكن بالتأكيد شاهدوا حفلاتي واستفسروا عن دراساتي وعن نوعية الاغنيات التي اقدمها للجمهور، ولكن اختبار كما انت تقصد لا.

ستقدم معهم الاغنيات في الالبوم الجديد هذا مؤكد، ولكن هل ستعيد تسجيل الاغنيات القديمة؟ ام ستكتفي بتقديمها في الحفلات؟
الالبوم الجديد بالطبع ساكون حاضراً فيه من حيث الغناء والكليبات والحفلات، والاغنيات القديمة سنعيد تقديمها بصياغة جديدة حتماً.

الاطلالة الاولى ستكون في حفلة دعم السجون في وسط بيروت؟
الاطلالة الاولى ستكون في حفلة 21 تشرين الاول في وسط بيروت في حفل ضخم سيشارك فيه مجموعة كبيرة من البلديات اللبنانية لدعم السجون اللبنانية واعادة تاهيلها، وبالطبع ستكونون هناك وترافقوننا فانتم "اسمالله عليكن" سبقتوا الكل باعلان اسم الفارس الرابع.

ايلي خياط : انتم من كشفتم سر الفارس الرابع !!

ايلي خياط اليوم شعور الفرح والحزن واضح على وجوهكم، لماذا شعور الحزن ولماذا شعور الفرح؟
انتم من كشفتم سر الفارس الرابع اليس كذلك؟ طبعاً انا سعيد بوجود زياد الاتي من كندا والذي اخترناه من بين كل الاسماء المطروحة، فهو يملك الاخلاق والصوت والحضور وهو جاهز ليكون الفارس الرابع وهذا ما يفرحني، فزياد ساهم في اعادة فريق الفرسان الاربعة، ولكننا كنّا نتمنى ان يكون الفارس الخامس الى جانب جيلبير الذي تركنا، فجيلبير كان له حضور وصوت رائعين.

في هذه الحال من هو الرابح ومن هو الخاسر؟
"بالنهاية بيخسر وبيربح الفن اللبناني"، نحن ربحنا شخص اسمه زياد وخسرنا شخص اسمه ​جيلبير جلخ​، للحقيقة لا يوجد ربح بالمطلق ولا خسارة بالمطلق.

نادر خوري: "بزعل" لان العلاقة مع جيلبير انتهت "ما كان بدها هالقد"

نادر خوري نلاحظ ان هناك شعور فرح وشعور حزن بينكم اليوم اخبرني عنه، هل انت حزين او سعيد؟
ازعل بسبب ما حصل "ما كان لازم يصير يللي صار" لانه وبكل بساطة ما كان يجب ان تصل الامور الى ما وصلت اليه، فصداقتي مع جيلبيرعمرها 16 سنة من عمر مسرحية "من ايام سقراط"، عشنا احلى الايام باجواء مهضومة ومميزة وخاصة بنا ، نزعل لان العلاقة انتهت بهذه الطريقة "وماكان بدها هلقد" وكان يمكن ان تحل الامور، و"مبسوط" لان زياد ايماز بيننا وهو اخ وصديق قديم، ويستحق ان يكون معنا لانه يملك كل مواصفات الفارس فهو يستطيع ان ينصهر مع المجموعة ويقدم صوته ضمنها على حساب النجومية المنفردة .

على صعيد الفريق من خسر ومن ربح؟
نحن خسرنا وجيلبير خسر ولم يربح احد، وبالرغم من ذلك نحن مستمرون مع زياد ولكن قد يحتاج الناس لوقت ليتاقلموا مع وجوده معنا، فقد لا يحبه البعض بسرعة، ومن الممكن ايضا ان يعتبر محبو جيلبير وجوده تجدياً لهم واتى لياخذ مكانه، احب ان اوضح بان زياد ايماز اتى ليكمل فريق مسجل في الدولة اسمه "الفرسان الاربعة".
سيمون عبيد: "هي مش حرب حتى يكون فيها خسارة وربح ".

سيمون عبيد ساعيد عليك نفس السؤال الذي طرحته على الفرسان هل انت اليوم حزين ام فرحان؟
"جيلبير خينا واعز" ولهذا السبب ان حزين على فراقه، ولكني افرح عندما اراه ناجحاً في مسيرته الجديدة، امّا اليوم فانا سعيد ايضاً بسبب انضمام زياد الينا، فهو يملك صوتا قادرا وقويا.

بينكم وبين جيلبير من هو الخاسر ومن هو الرابح؟
"هي مش حرب حتى يكون فيها خسارة وربح"، الرابح الاكبر هو فريق الفرسان الاربعة.


تخلل المؤتمر تصريحات نارية وهذه ابرزها:

- أسامة الرحباني شارك في المؤتمر جالساً الى جانب اهل الصحافة فقال في مداخلة مرتجلة : لا يوجد لما يُسمى عقد احتكار مع كل العاملين مع الرحابنة فهذا ليس مبدأنا وإختيار الفرسان الأربعة أمر ليس بالسهل، واتمنى على الإذاعات التي تتقاضى مبالغ عالية لبث الأغنيات الهابطة، أن يدعموا الأغنيات والمواهب الجميلة .

- غدي الرحباني : لا توجد عقود مبرمة مع أعضاء الفرقة بل هناك "كلمة رجال " ولا بنود جزائية كم اُشيع في الاعلام. واساس الخلاف مع جيلبير حول الأغنيات الجديدة التي كان مقرراً أن يؤديها جيلبير "سولو" وهي مسجلة "ديمو" بصوت سيمون عبيد فرفض جيلبير تأديتها بحجة ان احدا قدمها قبله وهي لم تذع في الاساس، ف"كبّر حكي" فقلت له "إذا أردت أن تفتعل مشكلة مع الفرقة، الباب مفتوح" فغادر ولم يعد.

- نادر خوري : الصيف كان مليئاً بالحفلات التي لم يحضرها جيلبير بل كان يكتفي بارسال SMS الى احد العازفين يبلغه فيها بأنه لن يأتي وهذا ما كان يدخلنا في اشكالات مع المتعهدين.


- إيلي خياط: اجتمعنا مع الأستاذ غدي الرحباني في مكتبه للاتفاق على اغنيات الالبوم الجديد، فاعطانا الأستاذ غدي دولاراً لكل فارس يحمل توقيعه، ليذكرنا بأن الفرسان يد واحدة وقلب واحد على" الحلوة والمرة "، فما كان من جيلبير إلا أن رمى الورقة النقدية الرمزية على الطاولة وقال لغدي: "لا أريد شيئاً من أثرك" .