بدأت حلقة هذا الاسبوع من برنامج "​هذا أنا​" مع الإعلامية ​رانيا برغوت​ الذي يعرض على شاشة الـ "ام بي سي"، بمفاجأة لضيفة الحلقة ​وردة الجزائرية​، فأحضرت رانيا معها هرة، سرقت كل اهتمام وانتباه وعاطفة وردة.

وقصدت وردة ورانيا منطقة ​عاليه​ وتحدثتا بموضوع زواج وردة من الفنان ​بليغ حمدي​، فوصفته وردة بأنه كقصة "روميو وجوليات"، وكشفت ان الإعجاب بينهما بدأ بعد اغنية "بحبك فوق ما تتصور" وقالت: " بعد تسجيل الاغنية جاء بليغ إلى البيت ليطلبني لكنني كنت مخطوبة وأبي لم يكن يريد لي فناناً. كما ان ابي لم يكن يعتبرني فنانة إلاّ بعد ان التقيت جمال عبد الناصر الذي قبل رأسي".

واشارت وردة إلى أن "ذوقها" في الرجال كان " وحش قوي"، معلنةً انها احبت العديد من الرجال لكن بالعيون. واعتبرت وردة ان حبها لبليغ حمدي كان "حب الفن"، واكدت انها كانت "تغير على بليغ لأن كل المطربات كنّ يندلقن عليه".

وعن علاقة أولادها ببليغ، قالت وردة: " ابنتي كانت تحب بليغ حمدي كثيراً وهو ايضاً وصورتها كانت بجانبه عندما كان على فراش ​الموت​". وعما اذا كان بليغ يضربها، اضافت وردة:" بليغ كان لديه بحره الخاص ولم يضربني ابداً واصلاً انا ست ما بنضربش وبعرف أضرب".

وروت وردة قصة لم تذكرها سابقاً، حدثت اثناء وجودها في باريس للغناء وكانت تسير على الطريق حين سمعت شابين قالا عنها انها "وحشة وأنفها كبير" ما دفعها إلى القيام بعملية تجميل لأنفها.

ولفتت وردة إلى انها احبت بعد طلاقها من بليغ لكنها لم تتزوج، معبرة ً عن اشتياقها لألحانه وايامه. أما عن الواقع الفني فأكدت وردة انه لم يعد يوجد ملحنين كبار.

وأكدت وردة ان العشق لا يدوم اكثر من 3 سنوات، مشددةً على انها هي من طلب ​الإنفصال​ من زوجيها وكانت تقول لهم ليطلقوها :" يا تطلقني او حغلط".

واشارت وردة إلى انه كانت مضطرة إلى ترك ​اولادها​ لتستطيع العمل و​الغناء​. وتعتبر انها تدفع ثمن نجاحها بحالة ابنها الصحية. وكشفت انها تبكي كثيراً لكن لا تعرف لماذا. واعلنت وردة ان ابنها رياض اقرب اليها من ابنتها، فهو هرب من والده واتى اليها، بينما وصفت ابنتها بأنها لا تعرف ان تعبر بينما هي بأمس الحاجة لمن يعبر.

وأبدت وردة خوفها من الموت قائلةً:" مش عايزة عجّز ومش عايزة ​النهاية​،

اشعر انني مقيد في جسدي". وكشفت انها شعرت في اليومين الاولين بعد "عملية الكبد" التي اجرتها انها لا تريد ان "تصحا" لأنها ستكون "نصف انسان" بسبب عدم قدرتها على الغناء مجدداً بعد هذه العملية، لكنها سرعان ما شرعت بعدها برغبة قوية في الحياة.

وستتابع رانيا في الحلقة المقبلة حوارها مع الفنانة وورد والكشف عن مزيد من التفاصيل الخاصة بحياتها.