بعد خروج الفنان أيمن رضا بتصريحات عبر عدة وسائل إعلامية و هاجم فيها مسلسل" ​صايعين ضايعين​" جملة وتفصيلا ، معتبرا إياه مسلسلا ضعيفا على كافة الصعد ، نصا وإخراجا ومونتاجا، ،والذي كان أيمن رضا  احد أبرز نجومه، كما أن المسلسل كان بحق أول عمل يلعب فيه أيمن دور بطولة كاملا، خلافا لبطولاته السابقة التي لم تكن سوى بطولات ثانية مكملة لبطولة مطلقة يلعبها سواه من الممثلين.
تصريحات أيمن رضا جاءت مستفزة لكادر المسلسل ونجومه، فهي لم تأت فقط لتبين استياءه الشخصي من العمل ، بل جاءت في بعض مفرداتها ساخرة.
تلك التصريحات لم ترق لمختلف كوادر المسلسل، فخرج معظمهم بتصريحات جاءت كردّ فعل على ما تقدم به رضا...
وفيما يلي رصد لآراء مخرج العمل وكاتبه ونجومه العمل ككل التي أشدات بالعمل واستغربت ما قاله ​ايمن رضا​، ليكون وحده قد غرد خارج السرب.

 
صفوان نعمو​ ( مخرج العمل):

أيمن رضا استهزأ بالعمل وهو يعلم كما الجمهور المتابع والمهتم بأن " صايعين ضايعين" هو أول مسلسل يلعب فيه ذلك الممثل دور بطولة أولى فيه، وكان المخرجون في مختلف أعماله السابقة يكتفون بإسناد دور بطولة ثان له، وهذا مبرهن عليه في " أبو جانتي" حيث كان وراء سامر المصري،وكذلك كان أيضا في " جميل وهناء" وغيرها... أما من يقل أنه كان نجما في بقعة ضوء ، فبقعة ضوء تعتمد اللوحات ، واللوحات تتوزع نجوميتها على عشرات الممثلين كل موسم.
كما أود الإشارة هنا إلى أن أيمن رضا سبق له وأن امتدح العمل أكثر مرة ، والتصريحات موجودة بالفيديو والصوت ولكن لا اعلم سبب التراجع ، فلماذا لم يقل ما هي أسباب هذا التراجع في الموقف.
عموما مسلسلنا نجح بشهادة الجمهور العربي، وبشهادة الجمهور السوري، وبشهادة كل المراقبين ، وحتى بشهادة أيمن رضا نفسه قبل أن يغير رأيه... لكن ما كان على نجم مثله أن يصرح بما صرح به لأنه بذلك يضر نفسه قبل أي شيء آخر من كونه شارك في العمل وكان بإمكانه ألا يفعل ذلك منذ البداية , أما عمل صايعين ضايعين فقد قدم لايمن رضا اكثر من ما قدَم هو للعمل ,فبعد نجاح العمل وعلى المستوى العربي والذي أيضا قدَم العمل أيمن رضا الى المشاهد المصري بعد عرض العمل على أكثر من ست محطات مصرية والكل يعلم ماذا يعني المشاهد المصري .

 
رازي وردة​( كاتب المسلسل) :
أستغرب أن ينتقد فنان شارك في مسلسل( أي مسلسل) ذلك العمل الذي ظهر فيه في ثلاثين حلقة .. استغرب أن يقوم بانتقاد النص الذي يجب أن يكون أول حالة يمكن أن يعتذر بسببها عن المشاركة ، فهو قرأ النص ووافق ، وبعد ذلك صور مشاهده ،وفيما بعد يأتي لانتقاد النص ، فهذا كلام غير مقبول إطلاقا.
بالنسبة لنصي الذي كتبته، فهو نص نال احترام كل المراقبين والمشاهدين ، وكان بوابة لي لأتلقى عروضا من جهات مصرية للكتابة للدراما المصرية وتحديدا الكوميديا ، ولو كان النص ضعيفا كما قال أيمن رضا لما حصل ذلك بالتأكيد.
كما أن جميع الفنانين الذين شاركوا في العمل أجمعوا على خفة دم النص والمفردات والكلمات التي استخدمت فيه ، لذا لا أرى داعيا لأن يقوم أحد نجوم المسلسل بالتهجم على كل شيء في المسلسل وفي مقدمة ذلك ، النص الذي كان بوابته للمشاركة فيه.
 

النجم المصري ​حسن حسني​ :
في الحقيقة أنا متفاجئ جدا بتصريحات الفنان أيمن رضا حول مسلسل صايعين ضايعين ، وبخاصة انه كان أحد أبرز نجومه بشهادة كل من شاهد المسلسل.
كما أود الإشارة هنا إلى أن الفنان أيمن رضا كان من أكثر الممثلين الذين تمتعوا بمساحة من الحرية في التعديل والاقتراح والتغيير في المشاهد التي جسدها.
حقيقة أنا ممثل كوميديا في مصر منذ أربعين سنة ، ,أستطيع التأكيد على أنه لا مسلسل تمكن من تحقيق الظرافة والابتسامة طوال مشاهده مثلما فعل مسلسل " صايعين ضايعين" نصا وإخراجا وأداء ممثلين.
وأود أيضا الإشارة إلى أن مشاركة أيمن رضا حققت له فرص عمل في مصر ونال من التهاني هناك ما لم يتلقاه أي ممثل آخر شارك في عمل كوميدي هذا الموسم!!!.

 
عبد المنعم عمايري​ :
لست هنا في معرض الرد على الزميل والصديق أيمن رضا ، لكنني أصرح عما حققه مسلسل " صايعين ضايعين" بالنسبة لي وشاهدته بعيني... فعندما كنت في اليونان أثناء حضور العمل استوقفني أنس كثر  هناك وقالوا لي بالحرف الواحد" صايعين ضايعين"... هذا يعني أن المسلسل استفاد كثيرا من انتشاره وحقق تواجدا منقطع النظير في كل مكان , مثلما فعل في البلاد العربية. برأيي المسلسل ناجح جدا ولا يحق لأي شخص شارك فيه أن يتحدث عنه بسلبية خاصة أن الجمهور تفاعل معه ومنحه علامات عالية في التقييم، وعندما يقول الجمهور كلمته لا يعود أحد قادرا على قول عكس الكلام العام.

النجم ​أحمد الزين​ :
في لبنان قيل الكثير عن المسلسل ، والمعروف أن لبنان يتمتع بذائقة فنية عالية وقدرة على التحليل ومنح درجات النجاح ... في لبنان قالوا إنه أفضل عمل كوميدي عربي ليس لهذا الموسم فقط، بل منذ سنوات طويلة ، لكن ما تفضل به الفنان أيمن رضا وجاء محبطا جدا، وبخاصة انه شارك به،والسؤال ماذا كان سيقول لو لم يكن مشاركا فيه؟!.
أنا فنان كوميدي وأعرف متى يكون العمل ناجحا ومتى يكون فاشلا، وعندما أرى أن النص فاشل لا أشارك به ، وذلك ما يعرفه تماما أيمن رضا الذي شارك في العمل بناء على نصه القوي ، ومن ثم تابع بسبب إخراجه اللافت، ولا أريد الإطالة أكثر من ذلك.

 
النجمة ​غادة بشور​:
مسلسل صايعين ضايعين ، وكما قلت قبل عرضه أقول الآن ، هو مسلسلي بامتياز ، والمشروع الذي كم تمنيت أن أعمل عليه منذ سنوات طويلة . لا يمكن أن أرى العمل الآن إلا كما كنت أتخيله في ذهني سابقا قبل عرضه.
الفنان أيمن رضا يتحدث ربما بردّ فعل على أمر ما دون أن يوضح ذلك ، وهذا أعتبره خطأ من فنان محترم عليه إعادة النظر في تقييمه للمسلسل.
أتساءل : ماذا تحتاج الكوميديا أكثر مما قدم في صايعين ضايعين ، إن كان على مستوى الإخراج أو النص أو المونتاج أو العمليات الأخرى التي تخدم العمل وتبرزه على الشاشة؟!!.
 

جيهان عبد العظيم​:
مسلسل خفيف الظل ومهضوم ويرقى إلى مستوى الأعمال التي يجب أن يبنى عليها في الكوميديا العربية ، وهو بحق أول عمل يحاكي الجمهور العربي ككل وليس جمهورا واحدا في بلد واحد.
لا يمكن التطرق إلى سلبيات حدثت في العمل رغم أنه لا عمل من دون سلبيات ، لكن عندما تكون نسبة الإيجابيات فيه طاغية وبنسبة عالية فهذا يدعونا إلى عدم التحدث في السلبي، فكيف إذا كان السلبي يكاد لا يذكر؟!.
لا أريد الرد على زميل تحدث برأيه ، لكن العمل نجح بجماهيرية مطلقة .

 
الفنانة ​رولا سعد:
بصراحة كان المسلسل من ألمع المسلسلات على الساحة العربية في العام الحالي ، وكان له دور في إضحاك الناس على امتداد العالم العربي في ظل الظروف القاسية التي تمر بها معظم البلدان العربية. الإشادات جاءتنا على العمل من كل صوب وحدب، وكانت الاتصالات تتهافت يوميا لتهنئنا بما نقدمه، وكان التقدير يوجه إلى مخرج العمل وكذلك على النص الخفيف الذي يعرف كيف يرتب مشاهد العمل.
لا أريد الدخول في تفاصيل تصريح فنان سلبيا عن العمل ، لكنني أؤكد أنه مسلسل لا يستحق إلا الإشادة ، وهذا ما لمسناه في سورية ولبنان والخليج ومصر وسائر الدول العربية.

 
الممثل ​نزار أبو حجر​  :

المسلسل كان أفضل من كل المسلسلات التي تأتيك بزعامات مختلقة، فجاء مسلسلا لا زعامة فيه لأحد ولا بطولة مطلقة لأحد ، وكان الجميع نجوما وأبطالا ، وحتى ممثلو الدور الثالث، كانوا نجوما، ومؤثرين في سياق المسلسل الذي هو أبرز عمل للعام الحالي.
أنا فنان لا أشارك في أي مسلسل بناء على الإخراج ، فالموافقة تأتي قبل ذلك .. أي منذ قراءة النص ، والنص هو من يجذب الفنان إلى المسلسل أو لا ، لذا فالنص هو من جاء بنا ، ومن ثم الإخراج هو من أظهرنا إلى الجمهور العربي الكبير.
لا تعليق على ما قاله الأستاذ أيمن رضا، لكن يكفيني، كوصف للعمل، أن أعتبره عملا خالدا في تاريخ الكوميديا العربية.
 
يذكر أن الفنان أيمن رضا يعاني ومنذ سنوات من خلافات مع معظم المخرجين الذين تعامل معهم بدأت منذ خلافه مع أيمن زيدان بعد "جميل وهناء" ، ومرت بخلافه مع النجم باسم ياخور بعد ثنائية ضربت بسبب هجومه عليه ، وتابعت طريقها يوم هاجم "بقعة ضوء" قبل سنتين واشترط تقاضيه 10 مليون ليرة سورية ليشارك فيه ، والعام الماضي بعد مشاركته إلى جانب سامر المصري في "أبو جانتي"، وانتهاء بالآن في "صايعين ضايعين".