دمشق- حسام لبش

أكدت نقيب الفنانين السوريين ، ​فاديا خطاب​ أن النقابة لم تعمل إطلاقا على التأثير على أي ممثل عبّر عن موقفه في الأزمة الحالية ، معتبرة أن هذا الأمر مخالف لأخلاقيات النقابة التي ، ومنذ عقود، دأبت على احترام الآراء.
وقالت خطاب في تصريح للنشرة:" لم نعمل إطلاقا على سؤال أي فنان عن موقفه ، وحتى من تعرفنا إلى موقفه عبر وسائل الإعلام واستمر في التردد إلى النقابة استمررنا في التعامل معه كالعادة .. لم نؤثر على احد وهذا الأمر يعود للفنان نفسه ، والرأي لا يمكن أن يختصر".
ونفت خطاب أي صحة لما تردد عن أن النقابة قد تلجأ إلى معاقبة بعض الفنانين على خلفية مواقفهم من الأزمة الحالية في سورية.
وكان عدد من الممثلين السوريين قد وقفوا على الجانب الآخر من القيادة السورية في القضية السورية الحالية ، وعبروا عن سخطهم وإدانتهم لسياسة الدولة في التعامل مع الأزمة، ما أدى لخروج تصريحات في الإعلام الخارجي عن ضغوط نقابية على أولئك الفنانين.
وفي سياق متصل أكدت خطاب ثقتها بتجاوز سورية للأزمة الحالية ، مبينة أن الأزمة:" في طريقها للخلاص، وهي في نهاياتها.. سنذكرها طويلا، لكنها لن تعاد مستقبلا".
وكانت فاديا خطاب تسلمت نقابة الفنانين في سورية أواخر العام الماضي، قبل خمسة أشهر من اندلاع الأحداث في سورية منتصف آذار الماضي.