صرحت الفنانة ​شهيرة​ أن الفنان الراحل ​كمال الشناوي​ كان بالنسبة لها الأب والأخ والصديق، وجمعها العمل معه في ثلاثة أعمال، مسلسلين ومسرحية، وكانت بينهما علاقات إنسانية منها أنهم قضيا مناسك الحج سوياً برفقة زوجته سمر وزوجها الفنان محمود ياسين، وفي حديثها لجريدة "الجمهورية" المصرية قالت: "إنني حزنت جداً عندما فوجئت بوفاة الشناوي، وما أحزنني أنه تم ابلاغنا بالخبر بعد أن توجهوا به للدفن، وهذا ضايقني جداً لأنني كنت أتمنى المشاركة في مراسم تشييع جثمانه"، وأضافت أنه عندما نتحدث عن الشناوي نتحدث عن قامة كبيرة في الفن، فهو تاريخ طويل في العطاء والتميز والتوهج الفني، وقدم أدوارا كثيرة ومتنوعة، فعمل لفترة أدوار الفتى الأول، ثم غير جلده في فيلم المرأة المجهولة، وعمل أدوار تركيبة صعبة كما قدم العديد من الأدوار التي أثرت بالساحة الفنية، ويكفي طلته على الشاشة حيث كان صاحب حضور جميل وبريق خاص، وكان دائماً يحب أن يظهر في ثوب الشباب حتى بعد تخطى مرحلة الشباب، وكان يحب الاناقة ويرتدي الألوان الزاهية ويحب أن يظهر على الجمهور بالشكل الذي يجب أن يراه فيه".

وقالت أنه كان حريصا على الاتصال بالفنانة شادية ويسأل عنها بشكل دائم، وأنها لم تبلغ شادية بخبر وفاة كمال الشناوي حتى الآن لأنها تعلم جيداً مدى الحزن الذي ستشعر به عندما تعرف بالخبر وذلك للصداقة والعشرة الكبيرة، وختمت: "إنه في رحمة الله أن توفاه في العشر الأواخر وهي أيام العتق من النار وهي علامة جيدة للمتوفي".