أكد المخرج محمد ​كمال الشناوي​ أن والده توفي أثناء نومه بعد تناول السحور، مشيراً إلى أنه لم يكن يعاني من أي مرض سوى امراض "الشيخوخة" التي أصابته منذ عامين تقريباً، حسب ما ورد في صحيفة "الفجر".

وفي هذا الصدد، اشار محمد إلى ان والده كان يرفض الذهاب إلى المستشفى خاصة بعدما أصيب بالعديد من الجلطات في المخ مما جعله يرفض النزول محمولا على الاكتاف لانه كان يشعر بأن هذا الامر اهانة له، فكان يفضل ان يتوفاه الله في بيته عن ان يراه الناس في هذا الموقف.

واضاف، أن والده كان يعاني من أزمة نفسية كبيرة بعد وفاة شقيقه علاء الذي توفي العام الماضي في شهر رمضان، مما اصاب كمال الشناوي بحالة من الحزن الشديد حتى ان بدأت تتدهور صحته.