انتخبت الشابة اللبنانية يارا خوري مخايل ملكة جمال لبنان عام 2011 ومثلت بلدها في مسابقات عالمية، ولفتت الانظار بعفويتها وحبها للحياة، الا انها لم تدخل عالم الاضواء، على عكس البعض الآخر من الملكات المنتخبات وتساءل كثيرون كيف اصبح شكلها، خصوصاً أن صفحتها على انستغرام "خاصة" وليست عامة.


لكن انتشرت صورة حديثة للملكة يارا، وذلك بعد 11 عاماً من انتخابها، بدت فيها في غاية الجمال، وملامحها لم تتغير، ومن الواضح انها لم تخضع لأي عمليات تجميل أو تغييرات بشكلها بشكل جذري.