من المفترض أن تفكر المغنية سارة الزكريا في كل تصرف قبل أن تقدم عليه، وذلك كي لا تتورط في قضية أكبر منها، إلا أنها قد ورطت نفسها في مشكلة، تمثلت في حفل عيد موقع خبر عاجل.


فخلال إلقاء نقيب محترفي الموسيقى والغناء في لبنان فريد بو سعيد كلمته في الحفل، والتي تحدث فيها عن ضرورة تحصيل الضريبة من الفنانين الأجانب لدعم صندوق التعاضد، حملت سارة الزكريا مبلغ ألفي ليرة لبنانية، وصعدت إلى المسرح ممازحة النقيب أمام الناس، وحاولت أن تعطيه المال، فرفض أن يأخذه منها، وأكمل كلمته.
ربما سارة الزكريا لم تدرك أنها ليست في حفل لإلقاء الطرائف، وأن القامة التي وقفت أمامها تمثل لبنان ونجومه، ولو قامت بنفس التصرف في سوريا، أو مصر، أو دول الخليج العربي، لكانت الآن في وضع لا تحسد عليه.
أخطأت سارة الزكريا بحق النقيب فريد بو سعيد، وبحق كل من تمثله النقابة، وعلى الفنانة أن تعتذر.