"كامل العدد"، كان شعار العرض الخاص للفيلم الأميركي A Day to Die الذي أٌقيم في القاهرة، بحضور الممثل محمد كريم، وباقي أبطال الفيلم ​بروك باتلر​ و ​ليون روبنسون​ ومخرج العمل ​ويس ميلر​، في سابقة هي الأولى من نوعها لجهة أن يقام عرض خاص لفيلم أميركي أو أجنبي، بحضور فريق العمل من الخارج، لتقديمه للجمهور ال​مصر​ي. وقد شهد العرض حضور عدد كبير من الدبلوماسيين، خصوصاً من السفارة الأميركية، وشخصيات عامة وصناع السينما في مصر، من بينهم الإعلامي والكاتب أحمد المسلماني، المخرج مجدي أحمد علي، الكاتب أسامة عبد الفتاح، والممثلون طارق الابياري وهشام ماجد وأحمد نور، وحشد من أهل الصحافة والإعلام، والجمهور الذي تفاعل مع وجود أبطال الفيلم بينهم في مصر.


موقع "الفن" كان حاضراً، وإلتقى الممثل محمد كريم، الذي قال لنا إنه كان حريصاً على إقامة العرض الخاص بالقاهرة، بوجود عدد كبير من صناعه من الفريق الأميركي، ليكون العرض الخاص الأكبر والأهم بعد عروض الفيلم في الولايات المتحدة وأوروبا، إذ قام بمجهود كبير لتنسيق مواعيدهم لتتناسب مع موعد العرض الخاص بمصر، فهو يحاول الترويج لبلده من خلال أعماله التي يقدمها في هوليوود، والابتعاد قدر المستطاع عن الأدوار التي لا تمثل شعوبنا العربية بشكل لائق، وذلك ليغير وجهة النظر السائدة للممثل العربي، وأيضاً الترويج السياحي، إذ يحاول أن يجعل مصر ستوديو كبيراً لتصوير الأفلام الأجنبية، من خلال الستوديوهات وأماكن التصوير المفتوحة.
وأضاف كريم :"أنا سعيد بالإقبال الكبير، وبأن أبطال الفيلم حضروا وتمكنوا من رؤية مصر، وشاهدوا السينما وتاريخها الكبير، وزاروا الأهرامات وخان الخليلي ، كما أنني سعيد بالعمل في هذا الفيلم، فلقد نشأت على أفلام ​بروس ويليس​، وكان حلمي أن أقابله، وحالياً شاركت في بطولة معه، فلقد حاولت أن أثبت أني قادر أن أجسد دوراً لشخص ليس عربياً، وأنا إستفدت كثيراً من بروس ويليس أثناء التصوير".
وإعتبر محمد كريم مشاركته في الفيلم خطوة مهمة في مشواره الفني، وقال :"أنا أجسد دور محقق شرطة، هدفه إظهار الحقيقة، مهما كانت المغريات كبيرة أمامه، ولا يتوانى في خوض المطاردات لإثبات الحقيقة، حتى لو كلفه ذلك حياته، وهذا هو نوع الأدوار التي أحاول أو أحرص على تقديمها في السينما العالمية".


المخرج ويس ميلر فوجئ بإستقبال الجمهور المصري والإعلام بحفاوة كبيرة في العرض الخاص بالفيلم، وهذه المرة الأولى التي يقدم فيها فيلمه للجمهور المصري بنفسه، وقال :"كنت متحمساً للقاء الجمهور المصري لمعرفة رأيه في الفيلم، ولقد سعدت بتواجدي في القاهرة، وكنت أتمنى أن أبقى فيها لفترة طويلة، وذلك لزيارة العديد من الأماكن فيها، وأنا إستمتعت بالأماكن التي زرتها، فلها عبق مختلف، فالتاريخ من حولي في كل مكان، كما أنني سعدت بزيارة الستوديوهات الخاصة بمدينة الإنتاج الإعلامي، وهناك العديد من الأماكن التي تصلح لتكون مواقع تصوير بشكل غير عادي".
وعن العمل مع الممثل المصري محمد كريم، قال :"أنا ممتن له جداً، وأشكره على مجهوده الكبير، وحرصه على حضورنا إلى مصر وزيارتها وحضور العرض الخاص فيها، كما سعدت بالعمل معه، فلقد أتقن تجسيد دوره بشكل رائع وبمصداقية كبيرة، كما أنني سعيد بوجود فريق عمل متنوع، وهذا مهم لكل فيلم ينتج حالياً في هوليوود من الناحيه التسويقية والمشاهدة عالمياً.
وعن عمله مع الممثلين بروس ويليس وليون روبنسون، قال ميلر :"لقد كانت تجربة رائعة، فكونك صانع أفلام، وعملت مع هذين الممثلين، فلقد كان ذلك أمراً ملهماً، ومسؤولية كبيرة، وكان من الرائع أن تدخل مع هذين الرجلين، وتبدأ في العمل على المشاهد، وأنا تعملت منهما الكثير، فلقد أردت صنع فيلم حركة جيد".


بدورها أكدت بروك باتلر، بطلة الفيلم التي تجسد الدور النسائي الوحيد في العمل، أنها سعيدة بالعمل في هذا الفيلم، وحصلت منه على خبرة كبيرة، سواء من مخرج الفيلم ويس ميلر، الذي يمتلك رؤية إخراجية قوية، خصوصاً وأن العمل متشابك ويقدم العديد من التفاصيل والقضايا التي يناقشها سياسياً أو إجتماعياً.
وقالت :"الفيلم هو من الأعمال التي تجعلك مستمتعاً طوال الوقت في اللوكيشن الخاص بالتصوير، ولقد حقق الفيلم حلمي بالعمل مع بروس ويليس، كما سعدت أيضاً بالعمل مع محمد كريم، فهو ممثل مصري محترف يسعى دائماً إلى اتقان دوره، بالإضافة إلى كونه مرحاً ويجلب الطاقة الإيجابية، وأدين له بالفضل لناحية حضوري إلى القاهرة، فقد حقق لي حلماً آخر بزيارة الأهرامات وأبو الهول، والعديد من المناطق الأثرية التي كنت أسمع عنها طوال عمري، وزيارة الستوديوهات الخاصة بالتصوير، وسعدت بردود الفعل، وإستقبال الجمهور والإعلام لنا في العرض الخاص، الذي استمتعت به كثيراً".


الممثل ليون روبنسون قال :"هذه الزيارة لمصر جعلتني مليئاً بالطاقة، خصوصاً بعد زيارة عدد كبير من الأماكن الأثرية والقديمة بمصر، ولقاء عدد كبير من المصريين، وكرم إستقبالهم، وسعدت كثيراً بردود فعل الجمهور المصري، والحضور في العرض الخاص، وأنا كنت حريصاً على هذه الرحلة، على الرغم من إنشغالي حالياً بتصوير عملين".
وعن تجسيده دوراً شريراً في الفيلم، قال :"أحاول في كل عمل أن أجسد دوراً مختلفاً، لا أحب أن أضع نفسي في صندوق، وفي أي وقت تسنح له الفرصة لتقديم شيء مختلف، لن أتردد في تقديمه، وعلى الرغم من الأعمال التي قدمتها، إلا أني ما زلت أتعلم. موقع التصوير كان مناسباً بالنسبة لي، وكان الجميع متعاونين، وكنا نقدم الأفكار بشكل مستمر لتطوير شكل الشخصيات، ولقد إستمتعت بالعمل معهم جميعاً، وكلهم يتمنون المشاركة في بطولة فيلم يتم تصويره في مصر".


وكانت الشركة المنتجة للعمل قد أقامت عرضاً خاصاً للفيلم في لوس أنجلوس بحضور أبطاله محمد كريم، بروس ويليس، كيفن ديلون، فرانك جريلو، بروك باتلر، ليون روبنسون، ومخرج الفيلم ويس ميلر، وحضر العرض سفير وقنصل عام جمهورية مصر العربية في لوس أنجلوس أحمد شاهين، وعدد من منتجي هوليوود، كما أقيم عدد آخر من العروض الخاصة بالفيلم في مختلف أنحاء أميركا وأوروبا والعالم، منها أيضاً في دبي، وفي الرياض، كما ستقام عروض خاصة للفيلم في البحرين والكويت.