قدمت المغنية الإنكليزية ​سلوى لورين​ التي قررت اعتناق الإسلام مؤخراً وارتداء الحجاب واعتزال الفن، نسخة جديدة من المديح النبوي "طلع البدر علينا" بصوتها بعد أن غنتها للمرة الأولى خلال مسابقة غنائية، وخطفت الأنظار، وذلك تزامناً مع رأس السنة الهجرية.


وأذهلت لورين المتابعين بأدائها الرائع وصوتها الجميل، وعلى الرغم من أن لغتها العربية ومخارج الحروف ليست كالناطقين بها، إلا أنها استطاعت أن توصل المعنى والإحساس.
لورين تعاونت مع الملحن ​حامد بدوي​ والموزع الموسيقي المصري ​إيهاب عبد السلام​ لإنجاز هذا العمل الفني، وذلك إثر عودتها من جولة غنائية ناجحة، شملت أميركا والمملكة المتحدة وأوروبا وباكستان وغيرها من الدول.
إشارة إلى أن سلوى لورين مغنية وكاتبة أغاني إنكليزية غنت أمام ​الملكة إليزابيث​ و​الأمير تشارلز​، وحصلت على بكالوريوس في موسيقى الجاز، واشتهرت بالعزف على البيانو، وعرفت بعشقها لموسيقى البوب.