عاش مظلي لحظات مرعبة كادت تودي بحياته، بعدما هبت رياح قوية أدت إلى تشابك الحبال حول جسمه، معرضة إياه للخطر.


وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الحادثة وقعت في أورغانيا، شمالي ​إسبانيا​، بينما كان كيفن فيليب يمارس القفز الأكروباتي الحر الذي يتحدى الجاذبية في المنطقة.
ووثق شريط فيديو بكاميرا بزاوية 360 درجة كانت مثبتة على خوذة المظلي، لحظات واجه فيها المظلي السويسري مشكلة خطيرة، وهي تشابك جسمه بحبال المظلة، واستمر الاضطراب في حركة المظلي لفترة من الوقت.
وتمكن المظلي في النهاية، من فتح مظلتين احتياطيتين يدوياً، ما جعل الهبوط على الأرض آمناً.