وجد موظف ​مصر​ي حقيبة تحتوي 2 مليون دولار بالإضافة إلى قطع ذهبية تعود ملكيتها لرجل أعمال سعودي.


وفور العثور عليها، قام بتسليمها إلى السلطات، فيما رفض المكافأة المالية التي عرضت عليه ليشيد رواد مواقع التواصل بأمانة العامل المصري ليتم تكريمه بعدها من المحافظ.
وحسب ما قاله الموظف إأنه "أثناء تواجده بكافتيريا كمين الأحياء لاحظ وجود شنطة على الفور قام بفتحها لمعرفة صاحبها أو العثور على أي بيانات له وفوجئ بداخلها مبالغ كبيرة بالدولار وكذلك كمية من المصوغات الذهبية".
وتوجه على الفور لضابط المسؤول عن الكمين لإخباره وبعد الفحص تبين أنها لركاب سعوديين رجل وزوجته وبصحبتهما مصري يستقلون سيارة جمرك، حيث قام الظابط بالاتصال بكمين رأس غارب لتوقف السيارة وإخبارهم بأن حقيبتهم تم العثور عليها بكمين الأحياء الشمالي.
وفور عودتهم تم تحرير محضر استلام وتبين أن المبالغ تقدر بـ2 مليون دولار ومشغولات ذهبية بقيمة 350 ألف ريال، وقدم صاحب الحقيبة وزوجته السعوديين الشكر للموظف.
وعرض مالك الحقيبة مكافأة مالية على الموظف، لكنه "رفض استلامها"، وكرمت مديرية أمن البحر الأحمر الموظف تقديرا لأمانته.
وقال الموظف إنه "رفض طلب أخد مقابل مادي نظير أمانته، رغم ظروفه المعيشية الصعبة".