تلقت الإعلامية الكويتية ​فجر السعيد​ نبأ وفاة ابن شقيقها رياض فهد السعيد أمس الأربعاء بكثير من الأسى واللوعة.


وكان رياض السعيد توفي بعد صراع مع المرض وقد نعته الإعلامية الكويتية في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي فكتبت :"إنتقل الى رحمة الله تعالى ابن أخي الغالي "رياض فهد عثمان المزعل السعيد" وسيوارى جثمانه الثرى بمقبرة الجهراء عقب صلاة العصر.العزاء في المقبرة فقط وانا لله وانا اليه راجعون ادعوله بالرحمة الحبيب الطيب الحنون الواصل".
وأضافت في منشور آخر :"الصلاة على جثمان الفقيد الغالي رياض فهد السعيد في مسجد عثمان المزعل في الجهراء شارع عبدالله بن جدعان والدفان في مقبرة الجهراء والعزاء في المقبره للرجال والنساء بالتلفون جزاكم الله خير".
وأتبعته بكلام فيه الكثير من الحزن على فراق ابن شقيقها وكتبت فجر السعيد :"اللي راح مو رياض اللي راح شمعة الدنيا بالنسبه لي .. اهو راح للي أحسن منا كلنا وهذا يومه وأحنا مؤمنين بالله واذا اصابتنا مصيبه نقول انا لله وإنا اليه راجعون ..لكن شلون أتعامل مع فراقه وغيابه عن حياتي الحبيب الكريم الحنون… لي ضحك حسيت الدنيا كلها تضحكلي .. الله يرحمه".
وقد تلقت الإعلامية الكويتية عدداً كبيراً من عبارات التعزية والمواساة من خلال تعليقات متابعيها.