تناقلت وسائل إعلام روسية خبر مواطن فارق الحياة إثر مهاجمته من قبل قطيع من ​الخنازير​.


وجاء في بيان صادر عن مكتب المدعي العام في منطقة إيركوتسك الروسية: "فارق أحد سكان قرية تيلما بمنطقة أوسولسكي الحياة بعد تعرضه لهجوم من قطيع من الخنازير".
وأضاف البيان: "كانت الحيوانات ترعى بالقرب من أرض الرجل، وعندما حاول الأخير طرد الخنازير هاجمه أحدها وعضه في ساقه.. الرجل فارق الحياة في منشأة طبية نتيجة نزيف شديد".
وأشار البيان إلى أن هناك ضباط إنقاذ القانون في المنطقة المذكورة يتحققون حاليا من امتثال السكان هناك لقوانين تربية الحيوانات.
ومن جهتهم أشار سكان القرية التي توفي فيها الرجل إلى "أنهم تقدموا سابقا بشكاوى عديدة ضد صاحب قطيع الخنازير، وأن حيواناته طالما تجولت في أراضي القرية وتسببت بضرر للمتلكات العامة والخاصة، وكان أطفال القرية يخشونها أيضا".