أكدت الجهات المنظمة لمسابقة الأغنية الأوروبية ​Eurovision​، أنها ستقام في بريطانيا العام المقبل، وذلك لتعذر إقامتها في أوكرانيا الدولة الفائزة، بسبب الحرب الدائرة هناك.

وكانت بريطانيا إحتلت المركز الثاني هذا العام، ولم يعرف بعد أي مدينة بريطانية ستستضيف المسابقة، انما ابدت غلاسكو، ومانشستر وبريستول اهتماماً بتنظيم المسابقة.
وستتأهل أوكرانيا تلقائياً إلى النهائي الكبير، كما هو معتاد للفائز، جنباً إلى جنب مع ما يسمى الخمسة الكبار، ومن بينهم بريطانيا.
وقال تشيرنوتسكي رئيس هيئة الإذاعة العامة الأوكرانية، إنه على الرغم من أن المسابقة لن تقام في بلده، إلا أنها ستكون "لدعم أوكرانيا".