ختام اللحام​ممثلة لبنانية مولودة في 7 كانون الثاني / يناير 1960 في مدينة بعلبك. انها من أكثر ممثلات جيلها وجوداً على الساحة الفنية، غالباً ما يتم اختيارها للعب دور الام في المسلسلات. شهرتها تعود لأكثر من 35 عاماً، تأثرت بشقيقها في حبها للفن، كان شقيقها ممثلاً في احدى الفرق المسرحية.



حياتها

بدأتختام اللحاممسيرتها المهنية في العمل كفنانة ماكياج للممثلين خلف الكواليس في تلفزيون لبنان خلال فترة الثمانينات. بعد عودتها من سوريا الى لبنان عند انتهاء الحرب الاهلية، درست في معهد التجميل لمدة سنة ونصف في معهد الشارماران. مهنتها كخبيرة تجميل اكسبتها معرفة قراءة الوجوه واهمية التركيز على تعابير الوجه في المشهد التمثيلي.
عرض عليها التمثيل بالصدفة عندما اعتذرت ممثلة عن دورها في احد الاعمال، شجعها زوجها لخوض غمار التمثيل وهكذا بدأت مسيرتها عام 1986، رغبة منها في انقاذ حلقة تلفزيونية.



مشوارها الفني ومسلسلاتها

ممثلة محترفة بدأت بالعمل في المسلسلات الى جانب الممثلين ​صلاح تيزاني​ و​أنطوان كرباج​. اشتهرت بأدائها دور الام ابتداء من التسعينات فكانت الام العصامية، الحنونة، القاسية، المربية.
برعت في دور الام في مسلسل "لونا" الذي لاقى نجاحاً كبيراً وهو من بطولة ​نادين الراسي​ واخراج ​سمير حبشي​. المسلسل مستوحى من قصة حقيقية حصلت في منطقة الشمال لأب قام ببيع ابنته ومن كتابة ​كلوديا مرشليان​.
تترك اثراً كبيراً في المسلسلات التي تشارك فيها، وهي لا تحصى ولا تعد، ابرزها: مؤخراً شاركت في 2022 في للموت 2، و"بكير" حيث لعبت دور جارة امرأة معنفة أدتها الممثلة اللبنانية كارول الحاج، المسلسل من النوع الاجتماعي يهدف الى التوعية الى قضية العنف الاسري وتزويج القاصرات، لعبتختام اللحامدور الجارة الانسانية العطوفة، التي تحب جارتها المعنفة وتحمل سرها.



شاركت في عدة أجزاء من مسلسل "الهيبة"، الذي كان له انتشاراً واسعاً في العالم العربي. عام 2018 تألقت في دور الام في مسلسل "طريق"، حيث لعبت دور ام الممثلتين نادين نسيب نجيم وزينة مكي وعاشت معهما ضغوط الحياة التي تتعرض لها الام العاملة.
لعبت ادواراً في العديد من المسلسلات التي لاقت نجاحاً جماهيرياً كبيراً مثل "إم البنات"، "نص يوم"، "روبي"، "متر ندى"، "عصر الحريم"، "السجينة"، "بين بيروت ودبي"، "ابنة المعلم" وغيرها من المسلسلات والافلام حتى اصبحت رقماً صعباً في الدراما اللبنانية يسعى وراءها المخرجون والكتاب نظراً لقدرتها على اداء الادوار المتنوعة.



نظرتها الى الممثلين من أبناء جيلها والجيل الجديد

​​​​​​​تعتبرختام اللحامان الممثلين والممثلات من ابناء جيلها يمتلكون موهبة جيدة لكنهم يعانون مثلهم مثل الشعب من عدم اهتمام الدولة التي لا تقدم شيئاً لمواطنيها، اما جيل الشباب ترىختام اللحامانهم يعملون بجدية ويحاولون تطوير انفسهم وهذا امر واعد بالنسبة لمستقبل الدراما اللبنانية.

الجوائز التي حازت عليها

​​​​​​​حازت الممثلةختام اللحامعام 2019 على جائزة موركس دور عن مجمل مسيرتها الفنية، وهي تعتبر هذا التكريم نوع من دعم معنوي يدفع الممثل الى التمكن من قدراته والعمل على ذاته للوصول الى الافضل.

حياتها العاطفية

تحاول الممثلة اللبنانيةختام اللحامالفصل بين حياتها الشخصية وحياة الشهرة والاضواء الا انها متزوجة و لم ترزق بأولاد. أهم ما تقوله الممثلةختام اللحامعن موهبتها، هي انها تؤدي الشخصيات بإرتجالية وكما تشعر بها. تعتبراللحامانها نجمة في كل ادوارها ولا تعتبر ادوارها ثانوية، لأن لكل دور خصوصيته.
تملكها الرعب لحظة وقوفها امام الكاميرا للمرة الاولى لكنها منذ البداية شعرت انها محترفة وهكذا اعتبرت نفسها دائماً.



​​​​​​​