تعيش ​فنانة​ مشهورة عقدة سنها، إلى درجة الهوس، فهي تنهار إذا عرف أحد عمرها الحقيقي، وفي حال تمكن أحد المقربين منها، أو أحد أصدقائها من الإطلاع على أوراقها الثبوتية، تقوم بمعاقبته بالقطيعة والتجاهل في المناسبات العامة، كونها تعتبر أن معرفة عمرها الحقيقي إنتهاكاً لخصوصيتها، وليس من شأن الآخرين.


وقبل فترة، مازح أحد المقربين هذه الفنانة المشهورة، وأكد لها أنه على علم بتاريخ ميلادها وبعمرها الحقيقي، فجن جنونها، وطردت مساعدها لأنه إعتقدت أن المساعد هو الذي كشف أوراقها الثبوتية أمام صديقها.