تم القبض على رجل أعمال ​مصر​ي بعد أن قتل زوجته وأحرق جثتها بالقرب من مدينة 6 أكتوبر.


وفي التفاصيل، لاحظت عائلة المجني عليها إحتفاءها لمدة من الزمن، وكان زوجها قد أبلغ مركز الشرطة أن زوجته خرجت ولم تعد، إثر مشاجرة حدثت بينهما.
إلا أنه بعد التحقيق في القضية، إعترف الزوج بأن حالة من الغضب إجتاحته عندما علم أنها حامل في شهرها الثالث والجنين فتاة، بينما هو يرغب بذكر، ما دفعه إلى ضربها بقوة، فسقطت أرضاً وفارقت الحياة. وكانت الضحية قد كلمت زوجة أخيها في يوم الحادثة، وأكدت أن زوجها يهددها بالقتل بسبب علمه أنها حامل بفتاة، واضطرت لإنهاء المكاملة على عجل.
كما أكدت التقارير أن الزوج قام بإحراق جثة المرأة في منطقة صحراوية، في محاولة منه لإخفاء ​الجريمة​.