اشارت وسائل إعلام عالمية الى ان النجمة الشهيرة ​بريتني سبيرز​ قد قامت بتغيير اسمها الى "بريتني أصغري سبيرز" ، وذلك بسبب زواجها مؤخرا من الإيراني ​سام أصغري​.


على صعيد آخر قدم "جيمي سبيرز"، والد بريتني سبيرز، وثائق للمحكمة تزعم أن المغنية شنت حملة تشهير ضده على وسائل التواصل الاجتماعي.
في الوثائق، طالب "جيمي" بأن تجلس بريتني للحصول على شهادة بتهمة تشويه سمعته وفي مذكراتها القادمة، وفقاً للوثائق القانونية، صاغ "أليكس وينغارتن" محامي "جيمي" أن "بريتني" تواصل نشر منشورات عامة تحتوي على مزاعم تحريضية مثيرة حول مسائل وقائعية مختلفة ويطلب منها تقديم الإفادة أيضاً.