عبّرت الفاشينيستا السعودية ​نجلاء الودعاني​ عن استيائها من تعليقات بعض المتابعين الذين وصفوا إطلالة لها ظهرت في ب"سترة" بأنها غير أنثوية، متحدثة عن مخاوفها ومعاناتها مع الأفكار واعتقادات الناس بعد الزواج.


وشاركت الودعاني مقطع فيديو لها في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي أثارت من خلاله ضجة ساخرة من وضع معايير معينة للمرأة المثالية وقالت تعليقاً على الانتقادات:"والله العظيم لما كنت لابسة جاكت، قالوا إيه اللبس اللي ما فيه أنوثة، ليش الأنوثة أصلا تقاس بجاكيت أو بضحكة، حاسة إن عندي كلام كتير، بس أنا بقول ده علشان البنات الصغار، أنا هاممني البنات اللي عايشين تحت ضغط إنهم يوصلوا لمقاييس فتاة معينة علشان يرضى عنها زوجها إنهم طول الوقت في صورة فتاة مثالية لازم يوصلولها.. والحقيقة أنا ما أدري صورة البنت المثالية".
وردت نجلاء الودعاني على متابعة كتبت لها: "ترى ما تندمين إنك ما عشتي أيام إنك عروسة؟"، لترد الودعاني قائلة: "دائما بتجيني أسئلة عن هذا الأمر، وكومنتات تقولي هذه أحلى أيام عيشيها، فبتخوفني هذه الفكرة ليش هذه هي أحلى أيام؟ ما أريد أفكر في هذه الفكرة، حتى في أيامي الجاية ما أبغي أعيش أيام عروسة، أبغي أعيش حياة حلوة فيها شراكات وحاجات حلوة بتكبر".