بعد فترة قصيرة من مقتل الطالبة الجامعية المصرية نيرة أشرف في المنصورة على يد شاب مهووس نحراً، ها نحن اليوم أمام جريمة شبيهة ولكن كان مسرحها في جامعة خاصة بالعاصمة ​الأردن​ية عمّان إذ أقدم شاب قام على إطلاق الرصاص على رأس فتاة جامعية في كلية التمريض في جامعة العلوم التطبيقية ثم فرّ منفذ العملية ولم يجري القبض عليه حتى اللحظة.


وقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر الذي نزل كالصاعقة على الأردنيين خصوصاً والنشطاء العرب عموماً وقد أعلنت الصحف الاردنية عن وجود حالة قتل متعمد لشخص قام بتوجيه طلقات نارية مميتة في الرأس لفتاة داخل حرم جامعي في عاصمة الاردن عمان ، واوضحت بأن الشرطة باشرت بالتحقيق فوراً بعملية الحادث التي وقعت داخل الجامعة.
الفتاة وتدعي ​إيمان إرشيد​ تم إسعافها ونقلها إلى المستشفى لكنها ما لبثت أن فارقت الحياة بسبب الإصابة المميتة في الرأس.
وتصدر وسم "اعدام قاتل التطبيقيه" الترند في أحد مواقع التواصل الاجتماعي والذي طالب فيه الرواد بإعدام القاتل والاقتصاص منه.
الشخص، الذي أطلق النار ليس طالباً في الجامعة، وإنما قام بالتنكر وارتدى قبعة على رأسه وتوجه نحو الطالبة، وبينت مصادر كانت متواجدة في الموقع أنه أطلق 5 رصاصات على الفتاة، واحدة في الرأس و4 طلقات في الجسد، ومن ثم قام رجال الأمن بمحاولة إلقاء القبض عليه إلا أنه أطلق النيران في الهواء واستطاع الفرار، موضحين أن عمره لا يتجاوز 24 عاماً.
من جهة أخرى قالت الجامعة في بيان رسمي: "تتعهد الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة".
وتحفظت الشرطة على الشاب الذي كان برفقتها حين خرجت من الامتحان وتعرضت لإطلاق النار للتوسع في التحقيق.