رد مستفز من سيدة الأعمال ​لمى الرهونجي​، على خبر شراء زوجها الممثل ​يزن السيد​ سيارة فخمة لها، دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً الشعب السوري، إلى الهجوم عليها.


بعد نشر لمى صورة لها وهي أمام سيارة فخمة، علقت بعض الصفحات بأنها تستعرض سيارة فخمة أهداها إياها زوجها، لترد هي بطريقة صدمت البعض :"لم يهديني شيئاً هههه، لم يهديني الله يهديكم... كيف بدي حطها بالشنطة ونزلها عالشام.
انها دعاية ايها القوم .. اي حدا يكتب اسمه على سيارة بدبي وبيستأجرها يوم انا باخدها ببلاش دورة دعايات
وتابعت في استفزازها: رح ضل ورا الشعب السوري حتى يصير مثقف متل باقي الشعوب ويفهم شو يعني اعلان
وختمت زوجي اسمه يزن السيد مو الوليد بن طلال".
فإن أخطأ البعض وظن أن زوجك اشترى لك سيارة، لا يعني أن شعب وطنك بأكمله أصبح جاهلاً، والأمر لا يستحق منك كل هذا الرد الحاد.