خضع مذيع مشكوك بميوله الجنسية، لفحص مرض ​الإيدز​، لمعرفة إن كان مصاباً بهذا المرض، وذلك بعد أن ضعفت مناعته بشكل سريع، وبات يشعر بالمرض وقلة النشاط والتعب، بعد علاقة غير طبيعية جمعته مع وافد من جنسية عربية.


المذيع يخشى أن يلقى مصير إعلامي توفي بهذا المرض، خصوصاً أن لبنان يعاني منذ فترة من نقص في الأدوية، التي تعالج مرضى نقص المناعة "​السيدا​".
ولم يخفِ هذا المذيع العشريني خوفه من نقله العدوى إلى شبان مارس معهم العلاقة الحميمة في الفترة الأخيرة.