أثناء تقديمها البرنامج، تلقت الإعلامية ندى أندراوس عزيز رسالة هاتفية من النجم ​زياد برجي​، حيث أبدت إعجابها بفنه ومواقفه ومقابلاته وغنائه وأجوائه العائلية، وبهذه الرسالة هنأها زياد على برنامجها "نهاركم سعيد" الذي كان اليوم عن السياحة، فطلبت منه مباشرة على الهواء، إن كانت تستطيع الإتصال به بمداخلة هاتفية مباشرة، فكانت المبادرة من زياد برجي أن إتصل بهم.


وقال الفنان اللبناني زياد برجي خلال مداخلة هاتفية له على برنامج "نهاركم سعيد" الذي تقدمه الإعلامية ندى أندراوس عزيز على قناة "LBCI" اللبنانية، إنه من واجب الفنانين اللبنانيين جميعاً، أن يقفوا إلى جانب الشعب اللبناني، في ظل هذه الظروف الصعبة والأوضاع المأساوية التي تعصف بالبلد.
وأضاف برجي متوجهاً بكلامه لأندراوس :"أنا أتشرف بك، وأتابعك دائماً منذ فترة طويلة، "نهاركم سهيد" أكثر من أي وقت آخر، وأنا ألاحظ كم تحاولون تشجيع السياحة في لبنان، هذا البلد الذي يملك الكثير من المميزات الرائعة والجميلة، وله نكهة خاصة، وجو مختلف دائماً في السهرات، حتى في أوضاعنا الصعبة هذه، يمكن القول إن اللبناني هو الذي يخلق أجواء السهر والفرح".
وعلق الفنان زياد برجي على فكرة برنامج "نهاركم سعيد"، مخاطباً الإعلامية ندى أندراوس، مشيداً بها وببرنامجها قائلاً :"أنتم كوسيلة إعلامية، نحن من واجبنا أن نبقى بالقرب منكم، وأن نتابعكم دائماً، وأنا كفنان لبناني، دائماً أتطرق إلى موضوع مساعدة الشعب اللبناني، خصوصاً من خلال إحياء الحفلات، ومن المعيب أن نترك الجمهور الذي صنع منا نجوماً، وألا نغني له، حتى لو كانت ظروفه صعبة".
وتابع برجي :"خطأ كبير جداً أن نقيم حفلات خارج لبنان، بعد أن كان الجمهور معنا وسنداً لنا، من المعيب أن لا نقف مع لبنان، ونرد له الجميل، خصوصاً أن الشعب اللبناني يحتاج إلينا في صيف 2022".
لتوجه أرنداوس سؤلاً لبرجي :"هل أنت كفنان ستضع يدك في يدنا كمؤسسة إعلامية وبيد وزارة السياحة؟".
ليعلن زياد برجي على الهواء أنه وكل فرقته الموسيقية بتصرف وزارة السياحة، وأنه جاهز لأي شيء تطلبه منه الوزارة، مؤكداً أن من واجبه كفنان دعم الشعب اللبناني، ودعا جميع الفنانين للمبادرة أيضاً، وقال لهم :"لا تعتقدوا أن هذا التصرف يقلل من مستواكم، الفنان ينتظر أن تتصل به وزارة، فيجب أن تكون المبادرة من الفنان أن يتصل بالوزارة".
وختم برجي حديثه بكلمة لأندراوس مشيداً بنشاطها، وقال :"يسلملي صباحك، والطاقة الحلوة يلي بتعطيها للمشاهدين، بتجننن".
في الوقت الذي يقوم الكثير من الفنانين اللبنانيين بالغناء خارج لبنان، ويرفضون الغناء في بلدهم بسبب تلاعب سعر صرف الدولار، إتخذ زياد برجي موقفاً وطنياً يعكس محبته للبنان، هذا الموقف الذي إتخده زياد برجي، أوضح كم هو مهتم لهذا الوطن الغالي، الذي قدم لبرجي المجد والشهرة والمال، مثلما أعطى الكثير من الفنانين.
هذا ليس أول موقف وطني لزياد برجي، وهو مثال للوطنية واللاطائفية في لبنان وخارجه، هو الذي يغني وطنه في كل أنحاء العالم، هو الذي فيه روح فيروزية مستمرة حتى اليوم، فهو الذي غنى للبنان "احكيلي عن بلدي"، أغنية السيدة فيروز الشهيرة.
زياد برجي يبقى الفنان المثالي الذي نفتخر به، ونرفع رأسنا به.