اكتشفت مركبة بريزيرفيرانس Preserverance التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، جسماً بدا وكأنه قطعة قمامة في كوكب ​المريخ​، وهو عبارة عن جسم لامع عالق بين قطعتين من الصخور، وأكد فريق البحث أنهم اكتشفوا ما يُعتقد أنها قطعة من البطانية الحرارية التي تم استخدامها لحماية العربة الجوالة من درجات الحرارة القصوى أثناء هبوطها.


وقد نشر موقع الوكالة الأميركية للفضاء صوراً ومقطع فيديو في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي الأمر الذي أثار ضجة كبيرة بين نشطاء هذه المواقع، الذين شخر البعض منهم من الأمر معتبرين ان نفايات الأرض وصلت إلى المريخ.
إشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها رصد خردة فضائية بشرية على سطح المريخ.
وكانت المركبة الجوالة منذ هبوطها على سطح المريخ في فبراير/شباط 2021، في مهمة لاستكشاف فوهة «جيزيرو» على الكوكب بحثاً عن علامات على آثار للحياة.