دشن عدد كبير من نشاطء مواقع التواصل وخصوصاً ​السودان​يين وسماً على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مطلقين حملة لإنقاذ حياة دكتورة سودانية مقيمة في المملكة.


باستخدام هذا الوسم لذي تصدر الترند الأكثر تداولاً في ​المملكة العربية السعودية​ كثرت المطالبات والمناشدات بالآلاف إلى الديوان الملكي السعودي ووزارة الصحة السعودية وكذلك من والدها لنقل الدكتورة نهال محمد إلى مستفى الملك فهد التخصصي أو إلى الرياض لمعالجتها لأنها تواجه خطر الموت بعد دخولها في غيبوبة إثر خطأ طبي.
وشرح النشطاء حالة الدكتورة بأنها قد خضعت لعملية قيصيرية قبل سنه وثلاثه شهور وأعطيت حقنة زيفو للالم بعد الوضع أي الولادة (عضلية) أعطيت لها بالوريد لكنها كانت مصابة بمرض معروف بـ اريزيميا فتوقف القلب واثر على المخ ومنذ ذلك الوقت الى وقتنا الحالي وهي طريحة الفراش في غيبوبه بالمستشفى الاهلي.