الأمير هاري​ دوق ساسكس واسمه الكامل هنري تشارلز ألبرت ديفيد. ولد في 15 أيلول/سبتمبر عام 1984، هو عضو في العائلة المالكة البريطانية، حفيد الملكة إليزابيث وابن الأمير تشارلز والليدي ديانا وسادس خليف للعرش البريطاني. عين الأمير هاري ولياً على ويلز منذ ولادته حتّى زواجه قبل أن يصبح دوق ساسكس عندما يتزوج.
تلقى هاري تعليمه في مدرسة المملكة المتحدة ثم خضع لتدريب الضباط في الأكاديمية العسكرية الملكية ساندهيرست. تم تكليفه كرقيب (ملازم ثاني) في Blues and Royals ، حيث خدم بشكل مؤقت مع أخيه الأمير وليام، وأتم تدريبه كقائد عسكري.

في الفترة بين عامي 2007 و 2008، عمل لأكثر من عشرة أسابيع في هلمند ، بأفغانستان ، لكنه انسحب بعد أن كشفت مجلة أسترالية عن وجوده هناك. عاد إلى أفغانستان لمدة 20 أسبوعا في الفترة ما بين عامي 2012 و 2013 للعمل على سلاح الجو في الجيش. غادر الجيش في حزيران/يونيو عام 2015.

حياة الأمير هاري بعيداً عن المهمات الملكية

يستمتعالأمير هاريبالعديد من الألعاب الرياضية ، بما في ذلك لعبة البولو التنافسية والتزلج وموتوكروس. وهو مشجع لنادي أرسنال لكرة القدم ومن عشاق Rugby Union وقد دعم استضافة إنكلترا لكأس العالم للرغبي 2015.

حياة عائلته الخاصة..طلاق والديه ورحيل والدته الأميرة ديانا

تطلق والداالأمير هاريفي عام 1996 وتوفيت والدته الأميرة ديانا في حادث سيارة في باريس في العام التالي. أقام هاري ووليام مع والدهما. وفي جنازة والدته، رافق هاري الذي كان في الثانية عشرة من عمره فقط، والده وشقيقه ، جد أبيه ، وعمه ، إيرل سبنسر ، في المشي وراء جنازة الموتى من قصر كنسينغتون إلى دير وستمنستر. تأثر كثيراً بعد رحيل والدته خصوصا مع الأخبار التي كبر وهو يسمعها عن إمكانية أن تكون الملكة إليزابيث هي من خططت للتخلص منها وعن خيانة والده لها مع زوجته الحالية، وعن علاقة والدته مع رجل أعمال مصري مسلم وحملها منه قبل موتها. لم تكن فترة ما بعد وفاة والدته سهلة لذلك لجأ إلى الحياة العسكرية في ما بعد.

الأمير هاري يواصل مسيرة والدته الأميرة ديانا

بعد تعهدالأمير هاريبمواصلة عمل والدته الأميرة ديانا في مسألة محاربة فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، معتبراً أنها لم تكمل الامر.
وحث دوق ساسكس البريطانيين خلال المقابلة التي استمرت لنحو 30 دقيقة بمناسبة الأسبوع الوطني لاختبار الايدز، على الذهاب وإجراء إختبار للمرض للسعي إلى الحد من انتشاره وتلقي العلاج اللازم في بدايته.
ووصفالأمير هارينفسه بأنه "رجل نموذجي يريد فقط إصلاح الأشياء"، مشدداً على أنه "يشعر بالإلتزام في مواصلة محاولات والدته الراحلة لإزالة وصمة العار المحيطة بالفيروس الخطير وأنا لم أستطع أبداً ملء مكانها، خاصة في هذا الملف بالذات".

حياته الملكية

تم تعيينالأمير هاريمستشاراً للدولة وبدأ مهامه بهذه الصفة عندما بلغ الـ 21 من عمره، وقام بجولته لأول مرة في العام 2004 جنباً إلى جنب مع الأمير ليسوتو لدعم جمعية خيرية لمساعدة الأطفال الذين تيتموا بسبب فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
ساعدالأمير هاريالمؤسسات الخيرية وغيرها من المنظمات، وعمل على تنمية لعبة الرغبي واتحادها في عام 2004 وشجع على تدريب الطلاب في المدارس لتعلم هذه الرياضة.
في 6 كانون الثاني/يناير عام 2009 ، منحت الملكة إليزابيث الأمير هاري ووليام مملكتهما الخاصة التي ستدير شؤونهما. ففي السابق ، كانت إدارة شؤون وليام وهاري تتم من مكتب والدهما في كلارنس هاوس في وسط لندن ليتغير هذا الأمر بعد إنشاء مكتب خاص بالأميرين في قصر سانت جيمس.
في آذار/مارس عام 2012 ، قادالأمير هاريزيارة رسمية إلى بليز، كجزء من احتفالات الملكة باليوبيل الماسي. واستمر في جزر البهاما وجامايكا، حيث كان رئيس الوزراء ، بورتيا سيمبسون-ميلر ، يدرس فصل العلاقات بين جامايكا والملكية الدستورية. ثم زار البرازيل لحضور حملة GREAT.
في أيار/مايو 2013 ، قام بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة وشملت زياراته تعاقدات في واشنطن، كولورادو ، نيويورك ، نيو جيرسي ، وكونيتيكت. في تشرين الأول/أكتوبر عام 2013 ، زار أستراليا في أول زيارة رسمية له إلى البلاد وحضر مراجعة الأسطول الدولي في ميناء سيدني.

حياته العاطفية

بعد عدة علاقات فاشلة، أكد قصر كنسينغتون في 8 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016 أنالأمير هاريكان على علاقة مع الممثلة الأميركية ​ميغان ماركل​ ، في بيان يستنكر فيه الأمير "الإساءة والمضايقة" التي تعرضت لهما ماركل وعائلتها. في أيلول/سبتمبر عام 2017 ، ظهرا معاً لأول مرة في مشاركة ملكية رسمية ضمن إحتفالات إفتتاح ألعاب Invictus في تورنتو.
في 27 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017، أعلن كلارنس هاوس وقصر كنسينغتون في لندن أنالأمير هاريوماركل أعلنا خطوبتهما. تم صنع خاتم الخطوبة من ثلاث ماسات ، اثنتان منها من مجموعة مجوهرات أمه.
ورغم معارضات كثيرة على زواج الثنائي إذ أن ماركل كانت متزوجة سابقاً وهي ليست بريطانية ولها عرق أسود، تزوج الثنائي في كنيسة سانت جورج ، وندسور كاسل ، في 19 أيار/مايو عام 2018. ويعيش الدوق والدوقة في نوتنغهام كوتدج في لندن ، في قصر كنسينغتون ، ولهما طفلان ارتشي وليلي.

الأمير ويليام​ لم يرغب بلقاء الأمير هاري وهكذا توسطت كيت ميدلتون بينهما

يبدو أن التوتر بين الشقيقين الملكيين لم ينته فصولاً ، إذا إن معلومات جديدة كشفها غاري غولدسميث عم دوقة كامبريدج كيت ميدلتون أشارت إلى أن الأمير ويليام لم يكن يرغب في حضور حفل إزاحة الستار عن تمثال والدته الراحلة الأميرة ديانا حين علم بحضورالأمير هاري، وأن كيت زوجة ويليام حاولت امتصاص غضبه ولعبت دورا مهماً في إقناعه بوجوب وضع خلافاته مع شقيقه جانباً والوقوف سوياً أثناء عرض التمثال البرونزي لوالدتهما خلال شهر يوليو من العام الماضي 2021 بحسب ما ذكر موقع The News.
وذكر التقرير أن كيت تصرفت بشكل رائع مع الأمير هاري عندما حضر، على الرغم من أن المقابلة التي أجراها مع أوبرا وينفري هو وزوجته كانت قد تسببت لها بالانزعاج.

جولة الأمير هاري لبعض الدول ونقطة تحول في علاقاته

في أيار/مايو عام 2014 ، زار استونيا وإيطاليا. حيث حضرالأمير هاريالذكرى السنوية السبعين لمعارك مونتي كاسينو ، التي خاضت فيها القوات البولندية والكومنولثية والبريطانية قتالاً. في نيسان/أبريل عام 2015 ، انضم إلى والده في تركيا لحضور الاحتفالات بالذكرى المئوية لحملة غاليبولي.
قام بزيارة رسمية إلى جنوب أفريقيا من 30 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 3 كانون الأول/ديسمبر عام 2015 من أجل نشر الأعمال الخيرية التي كان يقوم بها.
في 27 كانون الأول/ديسمبر عام 2017 ، تم تعيين الأمير هاري رسمياً الرئيس الجديد للمنتزهات الأفريقية ، وهي منظمة غير حكومية للحفاظ على البيئة. وقضى سابقاً ثلاثة أسابيع في ملاوي في الحدائق الأفريقية حيث انضم إلى فريق من المتطوعين والمهنيين لتنفيذ أكبر عملية نقل فيلة في التاريخ.


في نيسان/أبريل عام 2018 ، تم تعيينه سفيراً لشباب الكومنولث وأصبح بعدها راعياً لممشى أميركا ، وهي حملة تضم عدداً من المحاربين القدامى الذين يشاركون في الممشى السنوي.
تم تعيين الأمير هاري رئيس صندوق الكومنولث الذي يركز على المشاريع التي تنطوي على الأطفال ورفاه السجناء . في نيسان/أبريل عام 2018 ، تم اختيار الأمير هاري أحد أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم من قبل مجلة تايم.
في حزيران/يوليو عام 2018 ، أعلنت مؤسسة إلتون جون للإيدز أن دوق ساسكس والمطرب البريطاني إلتون جون على وشك إطلاق تحالف عالمي يُسمى MenStar يركز على "علاج عدوى فيروس نقص المناعة البشرية لدى الرجال".