إن ​الحمل​ يؤثر على الحالة النفسية للحامل بشكل كبير، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية الحادثة في جسدها، هذا التأثير غالبًا ما يكون سلبياً، فيتولد عنه كل من الاضطرابات النفسية الآتية:

الحمل يتصاحب مع أعراض عديدة، ويرافقه العديد من الأعراض على الجسم، والتي من أبرزها:

  • الغثيان والتقيؤ.
  • اضطرابات في النوم.
  • الدوار.
  • ظهور إفرازات مهبلية بوتيرة لم تكن موجودة بالسابق.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • كثرة التبول وخاصةً في الشهور الأخيرة.
  • آلام متفاوتة أسفل البطن تتشابه مع آلام الدورة الشهرية.

الحمل يحتاج إلى تغيرات عديدة في نمط الحياة، وإثبات الحمل يعني تغير عدد من أنماط الحياة المُتبعة، حيث يجب: