بعد نشر النجم العالمي جاستين بيبر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي كشف فيه عن إصابته بمتلازمة "​رامزي هانت​" التي أدت إلى شلل في النصف الأيمن من وجهه، صرحت مريضة بريطانية تعاني من نفس المتلازمة يوم البارحة الى وكالة رويترز، بأنها حزنت لرؤية ما يمر به بيبر، لكنها فخورة بأنه يجعل الناس على دراية بالمرض.


وقالت نيكويا ريسكولا، البالغة من العمر 28 عاما ولديها ثلاثة أطفال: ”أعتقد شخصيا أن الإجهاد كان عاملا كبيرا جدا“ لإصابتها بهذا المرض.
ومتلازمة رامزي هانت هي حالة عصبية يسببها فيروس ”الحماق النطاقي“، وهو ذات الفيروس الذي يسبب ”جدري الماء“ لدى الأطفال و“القوباء المنطقية“ لدى البالغين، وهو يُسبب مرضًا جلديًا.
​​​​​​ وفقاً لتقرير صحيفة ”نيويورك تايمز“، يصيب المرض الرجال والنساء على حد سواء، ويمكن أن يؤدي إلى شلل في جانب واحد من الوجه، وطفح جلدي مؤلم وبثور.