قال أحمد أبو زهرة، إبن الممثل المصري ​عبد الرحمن أبو زهرة​، عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، إنه إكتشف أن هذه الوسائل تسعى وراء الترند اكثر من اهتمامها الفعلي بحالة والده الصحية الذي يعاني منذ وقت من مشاكل في صحته.

وقال أحمد أبو زهرة ان هذه الوسائل لا تراعي ظروف الممثل والضغط العصبي الذي تتعرض له العائلة بل تلح للحصول على معلومات وجاء في منشور أحمد أبو زهرة: "المأساة في التريند بقا هي كمية الإشاعات اللي بتطلع، وكمية الكلام الفارغ، اللي بنقراه على لسانا إذا كان أنا أو أخواتي وده طبعًا مصدر إزعاج كبير لنا كلنا، يا أهل الإعلام".
وختم طالباً من الاعلاميين تحري الدقة قبل نشر الاخبار.