تعرضت الممثلة العراقية ​كادي القيسي​ لهجوم كبير بعد نشرها صورة سيلفي مع والدها، وهو على سرير المستشفى، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته، معلقة عليها :"رحموا لأبويا، إنا لله وإنا إليه راجعون".

وعبر عدد كبير من المتابعين عن صدمتهم من التقاطها هذه الصورة ونشرها، خصوصاً أن كثيرين أكدوا أن الصورة كانت بعد وفاة الأب، منهم الاعلامي صالح الجسمي.
من ناحيتها ردت كادي على الموضوع، وقالت: "أول شي الأب أبويا وأني حرة، وتاني شي الصورة قبل وفاته وكان مريض". وتابعت: "شنو هل العالم شنو هل التفكير، بدل ما تترحموا تكتبون كلام يوجع القلب".