بعد أن كان صرّح منذ سنتين، بأن سعر صرف ​الدولار الأميركي​ سيصل إلى 100 ألف ليرة لبنانية، وتعرض بسبب تصريحه هذا للإنتقادات، لأنه يشير إلى تردي الأوضاع الإقتصادية أكثر وأكثر في لبنان، في حين أن الناس يبحثون عن بصيص أمل، يساعدهم على الصمود في وجه الظروف الصعبة التي يعيشونها، تواصل موقع "الفن" مع الإعلامي و الممثل اللبناني ​هشام حداد​، وسألناه إن كان لا زال يتوقع أن يصل سعر الدولار إلى 100 ألف ليرة، فأجابنا :"لا تستعجلوا على مصيركم، الوقت آتٍ".